نشاط المصانع يحقق أعلى نمو بعامين خلال فبراير والليرة تستقر

أظهر مسح صادر عن غرفة صناعة إسطنبول و”آي.إتش.إس ماركت” اليوم الاثنين، أن نشاط الصناعات التحويلية في تركيا، توسع للشهر الثاني على التوالي ليصل إلى أقوى مستوى له في عامين مع صعود قوي في طلبيات التوريد الجديدة وتوسع الإنتاج.

وقالت الغرفة إن مؤشر مديري المشتريات للمصنعين ارتفع إلى 52.4 في فبراير/شباط من 51.3 في يناير/كانون الثاني، متجاوزاً مستوى الخمسين نقطة الذي يفصل النمو عن الانكماش.

وزاد المصنعون الإنتاج بفضل الطلب القوي من العملاء مع نمو سريع للطلبيات المحلية والخارجية.

وارتفعت أسعار مدخلات الإنتاج، حيث أدى ضعف الليرة التركية إلى ارتفاع تكلفة الواردات، وفقاً للأرقام، وفضلت الشركات أن تُحمّل بعض التكاليف المرتفعة على عملائها، وأظهر المسح أنه تزامناً مع زيادة الطلب وظف المنتجون المزيد من العمالة للشهر الثاني على التوالي.

وقال إليوت كير الاقتصادي في آي.إتش.إس ماركت لوكالة “رويترز” إن “المصنعين الأتراك استمتعوا بشهر مثمر في فبراير/شباط، حيث أدت الزيادة في الطلب إلى تسارع نمو الإنتاج وإلى أسرع تحسن في ظروف العمل في عامين”.

وأضاف: “هذه النتائج الإيجابية تشير إلى أن القطاع قد يبدأ فترة من النمو المستدام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *